design_2_purple.css
0

الناتج المحلى الإجمالى (GDP)

المؤشر الأكثر أهمية هو تقرير الناتج المحلى الإجمالى. وفى الأساس فإن هذا المؤشر يعد أوسع مفياس لحالة الإقتصاد. وتخطيطه يتم نشره عند الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرف الولايات المتحدة فى اليوم الأخير من كل ربع عام ويعكس الربع السابق. هذا المؤشر هو القيمة الإجمالية النقدية لجميع السلع والخدمات التى ينتجها الإقتصاد خلال ربع عام كامل(باستثناء النشاط الدولى). والمفتاح الذى يتم البحث عنه هو معدل نمو الناتج المحلى الإجمالى. وبشكل عام, الإقتصاد الأمريكى ينمو بنحو 2.5 إلى 3% سنوياً, وإن الإنحراف عن هذا النطاق يمكن أن يكون له تأثير كبير. ويـُعتقد كثيراً من الأحيان أن النمو الأعلى من هذا المستوى ليس له قابلية على أن يستديم, ويعد تمهيداً لإرتفاع معدلات التضخم, والإحتياطى الفيدرالى يستجيب عادة عن طريق محاولته فى إبطاء الإقتصاد "المتضخم". النمو الأقل من هذا المدى (خصوصاً النمو السلبى) يعنى أن الإقتصاد يمعمل ببطء, والذى يمكن أن يؤدى إلى زيادة نسبة البطالة وانخفاض معدل الإنفاق. ومن الجدير بالذكر أنه يتم مراجعة كل تقرير من الناتج المحلى الإجمالى الأولى مرتين قبل أن يتم تسوية الشكل النهائى الذى سيتسقر عليه: التقرير "المقدم" يتبع "التمهيدى" بعد ذلك بشهر تقريباً والتقرير النهائى بعد شهر من ذلك. التنقيحات الهامة للرقم المقدم يمكنها أن تسبب تموجات إضافية عبر الأسواق. وترد أرقام الناتج المحلى الإجمالى فى شكلين: الدولار الحالى والدولار المستقر. ويتم حساب الناتج المحلى الإجمالى الحالى باستخدام الدولار الحالى وعمل مقارنات بين فترات زمنية صعبة بسبب أثار التضخم. الدولار الحالى فإنه يقوم هذا المؤشر بحل هذه المشكلة عن طريق تحويل المعلومات الحالية إلى بعض عهود الدولار القياسية, مثل ماكان عليه الدولار عام 1997. عوامل تلك العملية خارج المؤثرات الخاصة بالتضخم وتسمح بسهولة بالمقارنة بين الفترات. عدم الخلط بين الناتج المحلى الإجمالى مع الناتج القومى الإجمالى. الناتج المحلى الإجمالى يشمل فقط السلع والخدمات المنتجة داخل الحدود الجغرافية للولايات المتحدة الأمريكية, بغض النظر عن جنسية المنتج. الناتج القومى الإجمالى لايشمل السلع والخدمات المنتجة من قبل المنتجين الأجانب ولكن تشمل السلع والخدمات المنتجة من قبل الشركات الأمريكية العاملة فى البلدان الأجنبية. على سبيل المثال, إذا كانت الشركة الأمريكية لديها سلسلة متاجر فى فرنسا, فإن السلع والخدمات المنتجة عن طريق تلك المتاجر لن تدخل فى الناتج المحلى الإجمالى, ولكن سوف تدرج فى الناتج القومى الإجمالى. كما ينمو الإقتصاد العالمى, والفرق بين الناتج المحلى الإجمالى والناتج القومى الإجمالى هو من سيقع فى الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة. ولكن للأصغر, فى الدول النامية, والفرق يمكن أن يكون كبير. وللحصول على أحدث تقرير, يمكنك زيارة الدائرة الرسمية لموقع التحليلات الإقتصادية.

Download trading terminal Open demo account Open trading account
FxMail.ru
@Mail.ru
.
Rambler's Top100